جدلٌ حول قانون الاضراب في المغرب

يعتبر الإضراب حق إنساني مشروع لا ينتزع إلا ظلماً وعدواناً، والمساس به هو تعدٍ صارخ على حق الطبقة العاملة في الدفاع عن حقوقها، فالذي يعمل في أية مهنة ليس مستعبداً ولا رعية بل هو مواطنٌ حرٌ له الحق في التمتع بحقوقه كما نصّت عليه المواثيق والأعراف الدولية، وتحديداً اتفاقية العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

Image

إعادة الاعتبار لحركة التحرّر الوطني الفلسطيني

تجتاح الدول العربية موجة التطبيع مع العدوّ الاسرائيلي. وإقامة علاقات طبيعية، وعلى كافة الصعد الدبلوماسية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، بكافة جوانبها الثقافية والصحية والفنية والسياحية. ويبدو أن مشروع الشرق الأوسط الجديد، الذي بدأته الإدارة الأميركية بقيادة بوش الأب ومن ثم الإبن. في حين شمعون بيريز وكونداليسا رايس أرادا واثناء لعدوان والحرب على لبنان عام 2006، تطويره إلى مشروع أشمل وأوسع، وتحت مسمّى الشرق الأوسط الكبير. كي ينضمّ الكيان الصهيوني الغاصب إليه، ويبدو أن المشروع، قد بدأ يأخذ مساره. وحيّز التنفيذ على يد ترامب - نتنياهو.

Image
Image

أردوغان وأحلام إعادة أمجاد الإمبراطورية العثمانية

   يتوقف المراقبون السياسيون، والراصدون لطبيعة الحراك التركي في المنطقة ملياً امام الطابع الاستفزازي والعدواني للقطع البحرية، وسفينة التنقيب عن الغاز والنفط شرق المتوسط. يترافق ذلك، مع تصريحات رعناء شبه يومية، للرئيس التركي رجب الطيب أردوغان، تذكّرنا بمواقف وجبروت السلاطين العثمانيين، وما اقترفوه من استبداد واستعباد وإحتلال لبلدان عدّة حيث وصلت جيوشهم الى بلدان في أوروبا الشرقية والشرق الاوسط وأفريقيا.

Image

جديد أزمة ليبيا: تقدم باتجاه الحل؟

  ساد الهدوء معظم المناطق الليبية ولا سيما غربها، لا تخرقه سوى مناوشات متقطعة لا تعدو كونها محاولة من الاطراف المتنازعة للقول انها لا تزال محتفظة بسيطرتها على مناطقها ولا تزال تملك اليد الطولى فيها. فيما تدرجت المحاولات التفاوضية لإيجاد حل يعيد الاستقرار والستاتيكو الذي يريح الاطراف الخارجية اللاعبة على الساحة الليبية أولاً ويريح البلاد ثانياً.

Image

انتفاضة تشرين.. تأملات

 إذن، فقد مرّ عام على أيام تشرين، العابرة جسور التحدي.. المفعمة بالأمثلة الملهمة.. والمتطلعة الى غد العراق الوضاء.. ذلك التراكم الكمي للسخط عبر سنوات المعاناة المريرة، وقد أعقبت عقوداً من الاستبداد والحروب والحصار والانحطاط الروحي، أدى الى تحول نوعي في الحراك الاجتماعي.. من شرارة ذلك السخط المتعاظم اندلع لهيب الانتفاضة ونهض الأمل المتقد، دوما، مثل جمرة تحت رماد بلاد لا تعرف أن تستكين.. وكيف لها أن تستكين وقد سالت في دروبها دماء الضحايا، وامتلأت شوارعها بملايين من "مقتحمي السماء"، حملة الرايات الخفاقة، مطلقي الأصوات الصادحة، التي تجول في بلاد الرافدين، وقد تألقت جذوتها، وتحولت الى شبح ترتعد أمامه فرائص اللائذين بالنظام القديم..

Image
الصفحة 9 من 21