سياسة

أخر المقالات في قسم السياسة

ترامب يعيد النبض إلى القضية الفلسطينية

اجتاحت العالم موجة من الاستنكارات والإدانات العربية والدولية بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، وإيعازه بنقل السفارة إليها، قوبل قراره بردود فعل عربية ودولية رافضة محذرة من أبعاد القرار، باعتباره يدمر أي فرصة لحل الدولتين.

بين الجد واللعب

شكرا" دونالد ترامب... ولكن القدس ستبقى عربية وعاصمة دولة فلسطين "

حملة من أجل تحرير جورج إبراهيم عبدالله

الأسبابخلال عام 2004 وبناءً على مبادرة الرفاق secours rouge في بلجيكا، أنشأ في باريس، التجمع من أجل تحرير جورج إبراهيم عبدالله.

جورج عبد الله في إطار حركة وطنية مقاومة وتغييرية

 من هو جورج عبد الله، ما معنى القضاء الفرنسي ودولة "فصل السلطات" الفرنسية، ماذا فعلت الدولة اللبنانية لأجله، ما المطلوب؟

بين الجد واللعب

الحريري العائد من الاسر لا يستطيع مجاراة الجنون السعودي إنتهت الموجة الاولى من الهجوم السعودي على لبنان بفشل كبير ترجم بإطلاق سراح رئيس الحكومة سعد الحريري من إقامته الجبرية في الرياض، تحت ضغط الوحدة الوطنية داخلياً، والمروحة الواسعة من الحركة الدبلوماسية إقليمياً ودولياً. وقد قدم مجلس وزراء الجامعة العربية ببيانه الختامي ما يشبه التعويض المعنوي عن هذه الهزيمة، عبر إدانته حزب الله وايران. لكن ذلك لا يعني ان السعودية ستنكفيء وستكتفي بهذه النتيجة المذلة.إن الابقاء على عائلة الحريري في الرياض تبقيه أسيراً بطريقة أخرى، فهو لا يستطيع أن يكون حراً في خياراته الداخلية، ليس فقط بسبب وجود أسرته في الاسر،…

النداء في بريدك الإلكتروني

إشترك بخدمة النداء على بريدك الإلكتروني لتبقى مضطلعاً على اخر المقالات والتعليقات.

Hide Main content block

في العدد الأخير

على رأس أقوى دولةٍ في العالم يقبع مهرج، يعتقد أنه إمبراطور، ينقل عواصم بخفة لا تُحتمل.
ها قد مرّ سنة على غياب الزعيم الثوري الأممي فيديل كاسترو... لكنّه بقي حاضراً...
 فصل جديد من القرارات التعسفية، أتت هذه المرة من إدارة الجامعة الاميركية في بيروت، حيث أصدرت قراراً في أيار المنصرم، قضى بإلغاء الراتب الشهري لطلاب الماستر المشاركين في Graduate Assistant . لم يكن هذا الراتب منة من أحد، بل كان مالاً يتلقاه الطلاب مقابل مساعدتهم الأساتذة في اعمال البحث و التعليم. هذا القرار قابلته ردة فعل طلابية عبر أشكال اعتراض متعددة، ولم يصدر عن الإدارة إلا وعوداً جوفاء ليس لها أفق قريباً.
الخطوة العدوانية الجديدة التي أعلنها ترامب والتي قال فيها إن القدس عاصمة الكيان الصهيوني وأمر بنقل سفارته إلى القدس المحتلة تشكل استكمالا للعدوان على الشعب الفلسطيني الذي بدأ منذ وعد بلفور وصولا إلى العدوان الأميركي الجديد والذي يعد استفزازا لمشاعر العرب والمسلمين ولا سيما الفلسطينيين واستهتارا بالقرارات الشرعية الدولية.‏
 لا يختلف إثنان على أن للإعلام أثره المباشر على شخصية وسلوك الفرد، ويقال أن أول من نادى بمصطلح الحرب النفسية هو محلل عسكري بريطاني يدعى فوللر..
في إطار الحملة التصعيدية والمتصاعدة على منظمة التحرير الفلسطينية، من قبل رئيس الولايات المتحدة الاميركية دونالد ترامب، التي بدأت عملياً منذ البدء في حملته الانتخابية، حيث وعد الناخب الصهيوني في أميركا، وإدارة الكيان الصهيوني، بنقل سفارة الولايات المتحدة الأميركية إلى القدس، التي جاءت بالتزامن مع حركة حكومة العدو الاسرائيلي لتهويد القدس، وتوسيع حركة الاستيطان اليهودي فيها. لم تتوقف عملياً حملة ترامب هذه، بل صعد من لهجته، وأخذت طابع الإملاءات والأوامر على محمود عباس بضرورة الإذعان والجلوس مع نتنياهو، وبدون شروط مسبقة، للشروع في مفاوضات وحسب الرؤية الاسرائيلية وشروطها، أي بعدم التطرق لعمليات الاستيطان التي شملت كل المدن الفلسطينية، ومصادرة الأراضي والبيوت وطرد سكانها الفلسطينيين منها، وبعدم الإعتراض عما يجري من تهويد للقدس وبيت لحم والخليل، وبعدم التطرق إلى حق العودة. إذاً كان الأمر كذلك، فعلى ماذا سيجري التفاوض يا ترى؟!وبما أنه تمت المصالحة الفلسطينية، أو لنقل التفاهمات وبرعاية مصرية، بين الثنائي فتح وحماس، تطرقنا لموضوعها في مقالة سابقة، أعلن الكيان…
_1_لا تعجب ولا تتعجب يا صاحبي إن رأيت ميخائيل نعيمة يكتب في غرباله الجديد واضعاً طاغور شاعر الهند فيقول فيه: "كان أنشودة عذبة في فم الحياة، فكانت الحياة أنشودة عذبة في فمه"***إن نعيمة أبدع في وصفه وأجاد. لكن ما قاله جاء مشوباً بعيب المبالغة...وقديماً قال لينين أن الحقيقة إذا بالغت بها سخفتها!...ولا ريب عندي، إن الحقيقة تفرض علينا أن نرى في طاغور شاعر الاستعمار البريطاني، يحاول أن يكون الى جنب شكسبير... في تاريخ الأدب العالمي!...وعبثاً نبحث في شعره على فقراء الهند الذين يسكنون الأكواخ، والذين وصفهم غاندي في كتابه: "قصة اللاعنف": لكنني رأيت أن أعود إلى ما كنت قد كتبته سابقاً: كيف تكون طاغور عظيماً!...وكم أضرت العظمة بالأدب والادباء فحب العظمة غرور قاتل... وداء العبقرية في الفن والادب!...وقبل أن أبدأ جولتي في تراث العظمة عند طاغور والتي إكتسبتها، مرفقة بكمية ضخمة من تمجيد ناسك الشخروب...أرى أن اذكّر القارىء بما كتبه هذا الناسك: "تقرأ طاغور فلا تجد في حروفه لسرعة العاصفة…
من بديهيات الأمور، ونحن نحاول مقاربة الحلول للأزمة المتمادية والمرتبطة بالقضية الأساسية لدى غالبية اللبنانيين، ألا وهي مسألة المواطنة ومفهوم بناء العقد الاجتماعي وسيادة القانون وقيام الدولة المدنية،

ثقافة وفنون