فيلم وثائقي لجان رطل عن المناضل الشيوعي الشهيد أحمد المير الأيوبي "

قدم المخرج جان رطل فيلمه الوثائقي الثاني في أقل من سنتين بعنوان "المير" الذي يروي سيرة حياة ونضال سكرتير الحزب الشيوعي اللبناني في الشمال أحمد المير الأيوبي منذ التحاقه بالحزب وحتى اغتياله في 13 حزيران 1979 أمام منزله في الميناء، بعد فيلمه الأول بعنوان "عربها عربها" الذي تناول فيه التحولات التي طرأت على الكنيسة الإنطاكية من خلال ثلاثة فنون كنسية هي التراتيل والعمارة والأيقونة.

Image

فيروس الاستهلاكية وتدمير الثقافة الأصيلة

الكثيرون يتأسفون (في ظرف التقشف هذا) على الإزعاجات الناتجة عن افتقار للحياة الاجتماعية والثقافية المُنظّمة خارج المركز "السيء" في الضواحي "الجيّدة" (المنظور إليها كمراقد بلا مساحات خضراء، بلا خدمات، بلا استقلالية، أين صارت تنعدم فيها علاقات إنسانية حقيقية). إنّه لتأسف منمّق. فحتّ لو وُجِد في الضواحي كل ما يتم التأسف على نقصه فسيكون المركز هو واضعه. ذلك المركز نفسه الذي، في ظرف سنوات قليلة، دمّر كل الثقافات الطرفية التي كانت - حتى سنوات قليلة مضت - تتمتّع بحياة خاصة، حرّة في جوهرها، ثقافات كانت تضمن حتى للمناطق الطرفية الأكثر فقراً وبؤسا طً تلك الخصوصية وتلك الحرية.

Image

عصر العبودية الحديثة...

... لكَم يغلبُ الأسى المشحون بالغضب على مشهدية العالم برمّته، لكم يغلب التوجّد والقلق. وقائع الكراهية تُغلِّب قوانين العبودية، تفضح سوداوية العقل الأبيض المأزوم، حتى لنكاد نُصدّق بتفوّقه وذكائه وعبقريته. عبقريةٌ تفتّقت عن أساليب مهينة من قرون الرِقِّ والاستبداد والعبودية، تجارة رائجة منذ العهود الأولى والأزمان لقيام الإمبراطوريات.. تلك التي تموت، وتسقط من الداخل، لظلمها وغطرستها وإجرامها.

Image

الفدائيون الشيوعيون الأربعة يعــلنون صــورة الوطــن *

ــ "هكذا هو الوطن".. قالوها :صوتاً ثورياً كما الحقيقة.. وفكراً شيوعياً كحدِّ السيْف.. ودماً بهيّاً كضوء الشفَق.. وفداءً عظيماً كعَظَمةِ الحرية.. قالوها: أشلاء تفجّرتْ لتغسلَ وجه الوطن، ولتُطهِّرَ جسَدَه ولتقدِّسَ اسمه.. ***

Image

حياتنا على خطى تقشفيّة

وعدتني حبيبتي، خلال شهر شباط، برسالة عاطفية مرفق معها الشوكولا الأحبّ على قلبي . twirl ثمّ مكثنا في البيوت لمدّة ثلاثة أشهر خوفاً من وباء الكورونا. حلّت الكورونا لتفصل بين الشتاء والربيع، وكأنّها فصل بحدّ ذاته.

Image

إعترافُاتنا العنصرية...

... الماضي سيفُ ذاتهِ، براري من الفيروسات الذكية، وهي ذكية، متحوّلة. الماضي، مخيالُ روايتنا، لا نمتلك تغيير وجهته، هو دائماً في غير شأن، هو في الماضي عنّا، يتركنا لنصنعَ مادتَهُ، يفوتنا، نواجهُ ما فعلَ غداً فحسب...

Image
الصفحة 1 من 11